Skip Navigation Linksالرئيسية >> مديرية الجيزة التعليمية >> الاخبار >> المؤتمر الثاني في محافظة الجيزة لطلاب المرحلة الثانوية

المؤتمر الثاني في محافظة الجيزة لطلاب المرحلة الثانوية

<h2>
معا لمصر
>br></br>
>br></br>
المؤتمر الثاني في محافظة الجيزة لطلاب المرحلة الثانوية
في بداية المؤتمر توجه معالي اللواء محافظ الجيزة بالكلمة ونوة عن سبب التأخير بسبب الظروف التي مرت بها البلد وطلب سيادته الوقوف دقيقة حداد علي ارواح الشهداء الابرار
وبعد القرأن الكريم وفيلم تسجيلي عن الانجازات التي تمت في مصر كانت الكلمة للدكتور شريف الجبلي رئيس المؤتمر وقال في البداية رحمة الله علي شهداء مصر الابرار الذين قدموا ارواحهم حفاظا علي مصرنا الحبيبة وحماية لكل فرد في هذا البلد وتقدم بالشكر لمعالي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ومعالي المحافظ الراعي لهذا المؤتمر وهذا الجهد الرائع
>br></br>
>br></br>

وجاءت كلمة معالي الوزير المحافظ اللواء محمد كمال الدالي والذي بدأت بالآية القرأنية وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169) وقدم التحية لمعالي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني والمحافظين ( القليوبية / الشرقية / بني سويف / الفيوم / المنيا / القاهرة وشكر الجيمع علي تعاونهم في هذا المؤتمر و الذين ساهموا في خروج هذا المؤتمر الثاني لمحافظة الجيزة للمرحلة الثانوية متمنيا التوفيق للجميع كما وجه الشكر للسادة النواب .
>br></br>
>br></br>

وقال حضرات السيدات والساده يسعدني ويشرفني أن تكون الجيزة هي المحافظة الحاضنة لهذا المؤتمر والذي سوف يمتد أثرة الطيب الي كل ربوع هذا الوطن العظيم وان الشباب هم اصحاب القدرة علي الفعل وهم ايضا يملكون إرادة التغيير ويجب ان نقف صفا واحدا ويكون سلاحنا هو سلاح العلم وهدم الافكار المتطرفة , ان سلاح الامن وحده ايها السيدات والساده لم يعد كافيا بمفرده في مواجهة هذه الظاهرة ( التطرف ) الذي أصبحت كابوس أطل علي العالم بأسره ولكن نستطيع بالفن والمعرفة ان نقهر الارهاب والمجتمع والشباب تحديدا سوف يكون هو النور الاخضر ، وان الاختلاف في هذا الوطن هو سبب من اسباب تميزة وليس سببا للتناحر كما يصورونه ولقد كان لهذا البلد دور في التنوير الذي اشاع بنوره في أنحاء جميع الوطن العربي الكبير من خلال عباقرة في الفن والادب ، وهي البقعة الوحيدة التي كانت مقصدا للعائلة المقدسة وهي ايضا الارض التي حمت الاسلام بعد سقوط دولة الخلافة في بغداد وكانت هذه الارض الطيبة الذي يحفظها نبي الله ، اننا شعب يجر خلفه تاريخ عجز التاريخ نفسة من تدوينة وهو اكثر من سبعة الاف عام ، واعطي سيادته امثلة منها ثورة 1919 وهدي شعرواي والوحدة الوطنية بين المسلم والمسيحي وكذلك الزعيم مصظفي كامل صاحب مقولة لو لم اكن مصريا لودت ان اكون مصريا
>br></br>
>br></br>

وانهي كلمة سيادته بعاشت مصر شامخة مرفوعة الرأس برعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية

</h2>

أخبار ذات صله