Skip Navigation Linksالرئيسية >> مديرية الجيزة التعليمية >> الاخبار >> في إطار جهود وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لتنمية مهارات البحث العلمى والتفكير لدى طلاب المدارس أقامت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى معرض مصر للعلوم والهندسة .

في إطار جهود وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لتنمية مهارات البحث العلمى والتفكير لدى طلاب المدارس أقامت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى مع

<h3>
تشجيعًا من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى للطلاب على الابتكار والإبداع، صرح الإعلامى أحمد خيرى المتحدث الرسمى باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى إنه قد أقيم بالأمس الحفل الختامى وتوزيع الجوائز لمعرض مصر للعلوم والهندسة، والمقام بالمدينة التعليمية بمدينة ٦ أكتوبر، وذلك بحضور الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم نيابة عن الوزير الدكتور طارق شوقى، واللواء حسام نبيل رئيس قطاع مكتب الوزير، والأستاذة إيناس صبحى مدير عام الإدارة العامة للتعليم الإلكترونى، والعديد من مديرى المديريات التعليمية والقيادات التعليمية بالوزارة، والأستاذ أمين السيد رئيس القبة السماوية بمكتبة الإسكندرية، والأستاذ عبد الرحمن الشهاوى سكرتير مساعد محافظ الجيزة، وممثلى شركة إنتل، وممثلى التعليم أولًا، وممثلى جمعية أصدقاء المبادرة القومية ضد السرطان.

</br>

</br>
 

قام الدكتور رضا حجازى واللواء حسام نبيل وبرفقتهم قادة التعليم بالوزارة والمديريات بتفقد معرض الطلاب المشاركين فى المسابقة، وشاهدوا المشاريع المختلفة ، كما تناقشوا مع الطلاب فى خطوات تنفيذ المشروعات، والفوائد التى تعود على المجتمع عند تطبيقها عمليًا، وقد ظهرت الحماسة لدى الطلاب عند شرح مشاريعهم.

</br>

</br>


أعرب حجازى فى كلمته نيابة عن الدكتور طارق شوقى  وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى عن سعادته بالمشاركة في هذه الاحتفالية المتميزة ، مضيفًا أن الدكتور الوزير يتمنى لأبنائنا وبناتنا الطلاب دوام النجاح والتفوق، وأبلغ اعتذار سيادته عن عدم الحضور نظرًا لارتباطات مسبقة.

 
</br>

</br>


قال حجازى إن المعرض أكبر دليل على أن المصريين عندما تتوفر لهم بيئة مناسبة يظهروا ما بداخلهم من إبداع، لذا جاءت مبادرة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، لاكتشاف ورعاية الطلاب المتميزين والموهوبين والعباقرة في الرياضيات و العلوم، و التى تنفذها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بالشراكة مع الكلية الفنية العسكرية، مضيفًا أن إجمالي عدد المتقدمين للاختبارات في المواد الثلاث (الرياضيات و الكيمياء و الفيزياء) يصل إلى  ( 20725) من بينهم ١٠% من طلاب  مرحلة التعليم الأساسى، بينما بلغ عدد الطلاب الذين اجتازوا التصفيات قبل النهائية، و تأهلوا لخوض التصفيات النهائية  بمقر الكلية الفنية العسكرية  (1000) طالب في كل مادة من المواد الثلاث، لافتًا إلى أن الكلية الفنية العسكرية قامت بإجراء امتحانات لهم، وتم تصعيد ٢٠٠ طالب فى كل مادة، وستبدأ مرحلة التصفية النهائية بتصعيد ١٠ طلاب فى كل مادة، كما أشار حجازى إلى أن الوزارة تسعى جاهدة إلى تطوير التعليم للخروج به من أسلوب الحفظ والتكرار إلى الابتكار والإبداع، مؤكدًا على أن ذلك الملتقى العظيم للاحتفال بأبنائنا وبناتنا المبدعين والمبدعات الفائزين بجوائز معرض العلوم والهندسة، والذي تُعده وتنظمه وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، جاء انطلاقًا من الإيمان الكامل بأن نجاح التعليم يأتي عن طريق إعداد جيل من الشباب المفكر والمبدع القادر على الابتكار والتطوير والبحث العلمي، جيل يستطيع أن يشارك في تطوير المجتمع، وأن يكون أحد ركائز تحقيق التنمية الشاملة في هذا الوطن.

</br>

</br>

كما أوضح حجازى حرص القائمين على إدارة المنظومة التعليمية في مصر على توفير أوجه الرعاية والدعم الكامل للطلاب النابغين والمتميزين، وفقًا لمهارتهم وقدراتهم واستثمار الذكاءات المتعددة لديهم إلى جانب دعم وتنمية ما لديهم من مواهب واستعدادات وقدرات والسعي نحو تزويدهم في شتى المجالات العلمية وغيرها بتعليم عالٍ فى جودته النوعية فى مجالات المعرفة والمهارات المتقدمة، بما يتناسب وقدراتهم الفردية بجميع مراحل التعليم قبل الجامعى، مضيفًا أن الوزارة تسعى بخطىً حثيثة من أجل الوصول إلى الطلاب النابغين والمتميزين والمتفوقين أينما كانوا، والعمل على خلق مناخ داعم للتميز بين أبنائنا الطلاب وتهيئتهم لتمثيل مصر بالشكل اللائق في كافة المحافل والمسابقات العلمية والتكنولوجية، لما لتلك المسابقات من أثر عظيم في إشعال فتيل المنافسة بين صفوف الطلاب، وإنتاج مخترعين ومبدعين يؤهلون للدخول إلى المسابقات الدولية، و يحصدون مراكز متقدمة، ويضيفون إلى مسيرة البشرية ابتكارات واختراعات جديدة، كما أن الوزارة تسعى خلال المرحلة القادمة إلى أن يكون البحث العلمي جزء من المناهج الدراسية، وذلك في إطار إجراءات تطوير التعليم من خلال المعرفة والعلم والابتكار.   

</br>

</br>

وفى نفس السياق، أشار حجازى إلى أن برنامج (Intel ISEF) يعد مـن أهـم البرامج التى تقوم على تنمية مهارات الابتكار الإبداعي والبحث العلمي عند الطلاب من خلال مشروعات يشارك فيها الطلاب فى مسابقات علمية مثل هذه المسابقة، والتى تهدف الى نشر وتعزيز نشر ثقافة البحث العلمى وتقنيات العلوم والتكنولوجيا فى المجتمع، وإن المعرض هو فرصة للتجمع ومشاركة الأفكار، وعرض المشروعات العلمية المتطورة، والتنافس على المنح الدراسية والتعليمية والرحلات العلمية.

</br>

</br>

وفي ختام كلمته وجه الشكر والتقدير لأبنائنا وبناتنا الفائزين بجوائز المسابقة، مؤكدًا على اعتزازه وامتنانه لجميع الطلاب المشاركين في المسابقة، مشيرًا إلى أن الجميع فائزون وليس بينهم خاسرًا، وأنه سوف يخرج من بينهم العلماء، وقادة؛ لينضموا إلى صفوف الكبار الذين يؤدون خدماتٍ حقيقيَّةً لمجتمعاتهم، ويحدثون فارقًا في تاريخ أوطانهم.

</br>

</br>

 

ومن جهتها أكدت صبحى على أن جهود الوزارة فى تطوير التعليم لمواكبة العصر، والعمل على دعم وتشجيع العلم والعلماء،  قد أثمرت عن نجاح هذا المعرض، وظهور العديد من الاختراعات الرائعة والابتكارات المميزة من طلاب فى مراحل دراسية مختلفة، مشيرة إلى أن هؤلاء هم علماء الغد وقادة المستقبل، وبهم يصل الوطن إلى التقدم والرقى، مضيفة أن أول مشاركة للطلاب المصريين فى تلك المسابقة كان فى عام ٢٠٠٥، ومنذ ذلك التاريخ وهم يحققون العديد من المراكز المتقدمة فى المنافسات العالمية.

 
</br>

</br>


كما أوضحت صبحى أن الوزارة تخطوا خطى ثابتة نحو الانتقال من التعليم التقليدى والمناهج المعتادة إلى تعليم مبنى على البحث العلمى،   إيمانًا منها بأن بالعلم تبنى الأمم.

</br>

</br>

 

ومن جهته أوضح السيد أن المكتبة شاركت فى دعم هذا المعرض على مدار ١٢ عامًا والذى يقام فى ثلاثة قطاعات القاهرة والصعيد والإسكندرية، ويكون التحكيم النهائى والحفل الختامى فى القاهرة، مؤكدًا على ترحيب مكتبة الإسكندرية بالطلاب المشاركين لاستكمال أبحاثهم ومشروعاتهم.

</br>

</br>

 

وفى نفس السياق، تخلل الاحتفال استعراض عن الطلاب القائمين فى الأعوام السابقة، بالإضافة إلى عرض لتجهيزات الطلاب المشاركين فى مسابقة هذا العام لمشاريعهم، كما تضمن الاحتفال عرض فنى موسيقى، وخلال الاحتفال تم تكريم قادة وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، ومديرى المديريات التعليمية، ومشرفين على مشروعات الطلاب، ومديرى مراكز التطوير التكنولوجى بجميع المديريات.

 
</br>

</br>


وفى نهاية الاحتفال تم تكريم جميع الطلاب المشاركين فى المسابقة، وتم الإعلان عن الفائزين الخمسة الأوائل، وتم منحهم لاب توب، بالإضافة إلى فرصة المشاركة فى التصفيات العالمية للمسابقة، وكان المركز الأول من نصيب محمد يحيي زكريا عن مشروع (بلاستيك عضوى من قش الموز) وهو من ٦طلبة مدرسة stem بأكتوبر، أما الطالبة حنين حسام حصلت على المركز الثانى عن مشروع ( salvum cars)( سالفوم كارز) ، وفاز بالمركز الثالت الطالب محمد أشرف عن مشروع (طائرة Arya_x3  المتطورة دون طيار)، كما حصلت الطالبة سارة عاطف على المركز الرابع عن مشروع ( بايوجاز مطور من أجل بيئة زراعية مستدامة)، أما الطالب محمد أيمن فقد فاز بالمركز الخامس عن مشروعه فى مجال البرمجيات( كيف تحسن نظرك طبيعيًا )، وقد أكد محمد على ثقته بالفوز أثناء تفقد قادة الوزارة لمعرض الطلاب المشاركين قبل بدء الاحتفال.

 

</br>

</br>

جدير بالذكر أن التحكيم فى المسابقة تم على مدار يوميين، وضمت لجنة التحكيم ٣٥ محكمًا من جميع التخصصات العلمية من أساتذة الجامعة.

</br>

</br>


</h3>

أخبار ذات صله